الاثنين، 2 أغسطس، 2010

اسمعت عن تابوت العهد القديم

يقول الكتاب المقدس بأن الله قد نقش الوصايا العشر على لوحين حجريين وأعطاهما للنبي موسى (عليه السلام) ولحماية اللوحين والسماح بحملهما ، تم صنع وزخرفة صندوق مصنوع من خشب السنطِ بزخارف ذهبية رائعة وكان يبلغ طوله حوالي ثلاثة أقدام ونصف ويزيد عرضه قليلاً على قدمين ، و له قطبين معلقان من خلال حلقتين من الذهب على جانبيه. و نقش لإثنين من الملائكة الكروبيون (حملة العرش) فوق قمته ، أما غطاء الصندوق فكان يسمى "غطاء التكفير" أو "مقعد الرحمة". وقد رافق الصندوق موسى (عليه السلام) وبني إسرائيل في سعيهم لأرض الميعاد وكان يجلب لهم النصر أينما ذهبوا. وعندما أسسوا القدس في النهاية ، بنى الملك سليمان قدس الأقداس أو الهيكل الأول وحفظ فيه الصندوق. ويسمى هذا الصندوق المقدس ﺑ"تابوت العهد" Ark of the Covenant .
لم يحدث أن حظي أثر تاريخي بذلك القدر من نظريات المؤامرة وأساطير الكنوز كالذي حظي به ذلك الصندوق العظيم، وتقول بعض الأساطير أن تابوت العهد هذا قد دُمر أو استولت عليه القوات المصرية الغازية في حوالي عام 925 ق.م ، والبعض الآخر يقول بأن البابليين سرقوه في عام 586 ق.م. وربما قامت إحدى الجماعات اليهودية التي كتبت مخطوطات البحر الميت بدفن تابوت العهد في الصحراء الأردنية قبل أن يهربوا منها. وبالمثل قيل بأن مجموعة مسيحية مبكرة تسمى كاثرس ربما أخفت تابوت العهد في كنيسة قديمة في رين لو شاتو بفرنسا قبل أن يتم القضاء عليهم من قبل الكنيسة الكاثوليكية ، وحتى الملك آرثر نال قسطاً في قصة تابوت العهد ، وفي حين يدعي كثير من الباحثين بأن فرسان الهيكل أخذوا تابوت العهد من الأراضي المقدسة وقيل بأنهم ربما أخفوه في منجم بجزيرة أوك آيلاند أو حتى في الكنيسة الاسكتلندية في روسلين تشير بعض نظريات المؤامرة إلى أن الماسونيون (أحفاد فرسان الهيكل) يمتلكون تابوت العهد وهي تحت سيطرتهم الآن.

تابوت العهد في القرآن الكريم
ورد ذكر تابوت العهد في القرآن الكريم وتحديداً في سورة البقرة الآية رقم 248 :"وقال لهم نبيهم إن آية ملكه أن يأتيكم التابوت فيه سكينة من ربكم وبقية مما ترك آل موسى وآل هارون تحمله الملائكة إن في ذلك لآية لكم إن كنتم مؤمنين ".

- الملك المقصود في هذه الآية هو الملك طالوت وكانت العلامة الدالة على ملكه هي أن يعيد تابوت العهد لبني إسرائيل ، ونستدل من ذلك أن التابوت كان غائباً أومفقوداً، وتدل الآية الكريمة أيضاً على أحتواء التابوت لآثار تركهاآل موسى وآل هارون وهي آثار عظيمة نظراً لأنها محمولة من قبل الملائكة كما جاء في الآية ، ولكن جاء الملك طالوت ليعيده من من ؟ ، بالطبع ليعيده من يد الأعداء ، إذ كان التابوت رمز قوتهم وإعتزازهم ووحدتهم لما يضمه من آثار مقدسة توحد إيمانهم وتؤلف صفوفهم ، وهذا واضح من الآية : "أن يأتيكم التابوت فيه سكينة من ربكم" ، ومن الطبيعي أن يدرك العدو أهمية ذلك التابوت فيقوم بانتزاعه منهم ليدمر روحهم المعنوية وهذا ما حصل.

- أما عن الآثار الموجودة داخل التابوت فيرجح أنها تشمل عصا موسى ،وذلك أمر معقول لأنها أداة من أدوات معجزة موسى عليه السلام. ألم تكن هي المعجزة التي انقلبت حية تسعى وابتلعت بسرعة ما صنعه السحرة ؟ ، كقوله تعالى : "وألق ما في يمينك تلقف ما صنعوا" ، آية 69 - سورة طه، إن مثل هذه الأداة المعجزة لا يمكن أن يهملها موسى، أو يهملها المؤمنون به بعد ما حدث منها. وفي سورة طه - الآية 17، 18 يقول الله تعالى:" وما تلك بيمينك يا موسى * قال هي عصاي أتوكأ عليها " وذلك يشير إلى أهميتها.

نظريات حول مكان تابوت العهد
في الواقع توجد هناك العديد من النظريات والقصص الغامضة التي تناولت تابوت العهد. ولكن سنسلط الضوء على أكثر النظريات قبولاً:

1- القدس القديمة - فلسطين
لين ريتماير هو عالم آثار قام بإجراء اختبارات على جبل الهيكل في القدس ويُعتقد بأنه قد عثر على الموقع الحقيقي للمعبد الأول ويدعي لين ريتماير أنه اكتشف قطعة من صخور الأساس التي تطابق أبعاد تابوت العهد تماماً ومن هذه النقطة يعتقد أن ربما كان تابوت العهد مدفوناً على عمق كبير داخل جبل الهيكل ، ولكن يبدو من المستحيل القيام بأعمال الحفر في المنطقة خاصة أنها لا تزال موقع لاضطرابات سياسية عنيفة .

-  ولا يخفى علينا هنا محاولات الإسرائيليين المستمرة في التنقيب في أساسات المسجد الأقصى بهدف إيجاد تابوت العهد أو نقول بـ "حجة" إيجاده لهدم المسجد الأقصى نفسه وإعادة بناء هيكل سليمان مكانه الذي يزعم اليهود أنه كان في نفس مكان المسجد الأقصى. ويعتقد أيضاً عدد آخر من من الخبراء أن تابوت العهد لا يزال موجوداً في الأرض المقدسة ، حتى أن هناك رجل أمريكي يُدعى رون واي زعم أنه عثر على الصندوق المقدس في مقبرة في حديقة جاردن تومبت في شمال مدينة القدس القديمة.

2- أكسوم -  أثيوبيا (الحبشة)
كنيسة تابوت العهد - أكسوم - أثيوبيا
لعل أكثر النظريات شهرة والتي تقول بأن تابوت العهد هو حقيقة هي تلك النظرية التي أتت من غرب أفريقيا. حيث أن هناك أسطورة في أثيوبيا تزعم بأن ملكة سبأ قد حملت من الملك سليمان ثم ولدت الطفل المعروف باسم مينيليك والذي يعني (ابن الحكيم) ، وعندما أصبح في اﻠ(20) من عمره سافر إلى القدس للدراسة في محكمة والده. وفي غضون عام أصبح كهنة سليمان غيورين من ابن الملك وقالوا بأنه يجب عليه أن يعود إلى سبأ ، وقد قبل الملك سليمان بهذا الأمر إلا أنه قال بأنه ينبغي على جميع الأبناء البكر للشيوخ الآخرين أن يصطحبوا مينيليك ، وكان أحدهم يدعى آزاريوس وهو ابن رئيس الكهنة المدعو زادوق.

- وكان آزاريوس هو من قام بسرقة تابوت العهد وذهب به إلى أفريقيا. وقد قرر مينيليك أن نجاحهما يجب أن يكون بالإرادة الإلهية ثم أسس (القدس الثانية) في (أكسوم) بأثيوبيا. ويقال اليوم بأن كنيسة سانت ماري الصهيونية القديمة تأوي تابوت العهد فنشأ تقليد للإحتفال في شهر يناير من كل عام بمهرجان يعرف باسم (تيمكات). وفي السنوات الأخيرة ونظراً لعدم الاستقرار في البلاد ، أخفي تابوت العهد بعيداً عن الأنظار تحت رعاية حارس نذور وهو الرجل الوحيد الذي سُمح له بمعرفة الطبيعة الحقيقية للصندوق. وبالتأكيد هناك الكثير مما يدعم هذه النظرية - على سبيل المثال – يعتبر الأثيوبيين هم أحد السلالات القليلة التي تمارس الطقوس المسيحية في أفريقيا ، وقد قضى الدستور الوطني هناك بأن الإمبراطور الأثيوبي هو أحد الأحفاد المباشرين للملك سليمان. كما أن الأثيوبيون واثقون من دورهم في تراث تابوت العهد ،الصورة تبين كنيسة تابوت العهد في أسكون - أثيوبيا.

- نظراً  لوجود الكثير من الأساطير التي تتنافس للكشف عن المثوى الأخير لتابوت العهد ، فإنه من المستحيل اتخاذ قرار بشأن إحداها. وتعتقد العديد من الجماعات الدينية بأن مكان تواجده سيعرف عندما يحين الوقت. أما بعض المسلمين فيعتقدون بأنه لم يعد لتابوت العهد وجود على الأرض بعد أن رفعته الملائكة إلى السماء والله أعلم.

تابوت العهد والإشعاعات الذرية
غلاف كتاب علامات الآلهة للمؤلف إيريخ فون دانيكن ، يتحدث عن آلة تصدر آثار إشعاعية في تابوت العهد
يقول العلامة السويسري (ايريخ فون دينيكن) Erich von Daniken في كتابه "علامات الآلهة" Signs Of Gods انه قد استرعي اهتمامه ما قرأه عن تابوت بني إسرائيل , فقد قرأ في كتبهم القديمة بأنهم كانوا حريصين على حمل هذا التابوت معهم في كل معركة يخوضونها في حروبهم , وأنهم كانوا ينتصرون (كما يقولون) على أعدائهم طالما كان التابوت معهم في المعركة وبأنهم كانوا ينهزمون إذا لم يكن معهم , وقرأ كذلك بأنهم كانوا يحفظون التابوت في هيكل خاص بنوه لهذا الغرض فوق تلة في مكان بعيد عن الناس وبأن هذا الهيكل كان خاضعاً للحراسة المشددة ليلاً نهاراً وكان دخول الهيكل اأو الإقتراب من التابوت يقتصر على الكهنة المكلفين بذلك وقد استرعى انتباهه الشديد ما قرأه بأن كل من اقترب من التابوت بدون اتخاذ احتياطات معينة (كانت توصف آنذاك بالطقوس) فانه يتعرض لأمراض غريبة وخطيرة ويكون الموت المحتم من نصيبه بعد أيام قليلة !

- يرى (ايريخ فون دينيكن) بأن وصف هذا المرض ينطبق تماماً على ما يحصل للإنسان عند التعرض للإشعاعات الذرية الخطيرة والمميتة كما حدث لضحايا القنبلتين النوويتين اللتان ألقت بهما الولايات المتحدة الأمريكية على مدينتي هيروشيما وناغازاكي اليابانيتين خلال الحرب العالمية الثانية ، كما لفت انتباهه كذلك وصف "الطقوس" التي كان الكهنة يتبعونها عند اقترابهم من التابوت حيث يعتقد (ايريخ فون دينيكن) أنها لم تكن سوى احتياطات للوقاية من خطر الإشعاعات النووية.

فكان واضحاً لـ (ايريخ فون دينيكن) أن ما بداخل التابوت هو مصدر لإشعاعات خطيرة ومميتة فما هو هذا المصدر ومن أين جاء؟ أخذ المفكر السويسري على عاتقه محاولة حل هذا اللغز ولكنه كما يقول واجهته صعوبات جمة عند دراسته للموضوع فالكنيسة الكاثوليكية دأبت منذ القدم وحتى الوقت الحاضر (بحسب ما يقول) على طمس وإخفاء بل والتخلص من كل ما لا يتوافق مع رواياتها الرسمية للأحداث فكان يبحث عن الكتب والمخطوطات في الأماكن التي لم تصل إليها يد الكنيسة الكاثوليكية مما اضطره لإتباع أسلوب المحققين في البحث الجنائي عند تحقيقهم في جريمة ما وبحثهم ودراستهم للأدلة التي يعثرون عليها واستخلاص النتائج منها , وبدون الخوض في هذه الأدلة والتفاصيل التي ذكرها في كتابه عن هذا الموضوع فقد توصل إلى ما يلي :

"لقد كانت العلوم في الزمن القديم متقدمة جداً أكثر بكثير من تقدمها في زمننا هذا, وقد اندثرت هذه العلوم والحضارة التي أنجزتها بسب كارثة حلت بالأرض في الزمن القديم (طبعاً كلام يحتاج إلى دليل كاف !), وقد بقي بعض أثار هذه الحضارة بعد هذه الكارثة ومنها بعض العلماء القليلين وبعض الآلات التي ذكرت في الكتب القديمة , وما كان بداخل هذا التابوت فهي آلة تستخدم النظائر المشعة لإنتاج المن والسلوى من الهواء , وهى الآلة التي كان يحملها اليهود معهم في ما يشبه التابوت في تيههم الذي دام أربعون عاماً في الصحراء والتي لولا لطف الله وهذه الآلة لماتوا جوعاً وعطشاً في تلك الصحراء القاحلة وقد بقيت هذه الآلة يحتفظ بها بنوا إسرائيل في ما يشبه التابوت ( ليستطيعوا حملها معهم في حروبهم بسهولة ) ويحرصون عليها ويتبركون بها ويبنون لها الهيكل للحفاظ عليها ولمنع الناس من الاقتراب منها والتعرض لإشعاعاتها ".

- وأكيد فان من صنع تلك الآلة قد صنعها من المتانة بحيث تعيش للآلاف السنين فالنظائر المشعة تبقى تشع لآلاف السنين فأين هي هذه الآلة ألان ؟ ، يمضي (ايريخ فون دينيكن) في تنقيبه عن مصير هذا التابوت فيقول بأن بعد أن ذهبت الملكة بلقيس لزيارة الملك سليمان (عليه السلام) تزوجها وبقيت عنده فترة ثم رجعت إلى مملكتها في الحبشة واليمن وقد رزقت منه بابن ثم إنها وبعد أن كبر ابنها وأصبح يافعا بعثت به إلى فلسطين لزيارة والده وليخبره عن رغبة أمه في الحصول على ذلك التابوت فأجابه أبوه بأن ليس لديه مانع في ذلك ولكنه في نفس الوقت ليس في استطاعته تلبية هذه الرغبة علناً لان بنوا إسرائيل لن يقبلوا أبداً بفكرة التخلي عن التابوت وسيقتلون كل من يحاول الاستيلاء عليه مهما كان شأنه حتى لو كان ابن الملك نفسه ولكن في استطاعة الابن تدبير خطة لأخذ التابوت على مسؤوليته وسيدعي الملك بعدم علمه ومعرفته بما يخطط له الابن وهنا نصل إلى معلومة أخرى مهمة وهي أن الملك قال لابنه أنه في حالة نجح الابن في الاستيلاء على التابوت فان حراس التابوت سوف يلاحقونه وقد يعترضون طريقه ولذلك فقد قدم لابنه " مركبة طائرة " من المراكب القليلة التي مازالت متبقية ليستعملها في نقل التابوت إلى الحبشة وحتى لا يستطيع الحراس اللحاق به , وكان الأمر كذلك فقام الابن بتكليف أحد النجارين بصنع تابوت مطابق للتابوت المطلوب ثم اختار إحدى الليالي التي كان اليهود يحتفلون فيها بإحدى أعيادهم وتسلل مع رفاقه في غفلة من الحراس السكارى واخذ التابوت وفر به على متن المركبة الطائرة إلى الحبشة بعد أن وضع التابوت الأخر مكانه حتى لا ينكشف الأمر بسرعة ، ولكن يقول الكاتب :"هناك الآن من الأجهزة العلمية ما يمكن بواسطتها البحث عنه وتتبع الإشعاعات الصادرة عنه , هذا إذا سلم من أيدي الكنيسة الكاثوليكية في فترة إحتلال ايطاليا للحبشة في القرن الماضي , وحتى لو استطاعت الكنيسة العثور عليه فسيكون من الصعب جداً التخلص من تلك الآلة التي صنعت لتدوم آلاف السنين وقد تكون الآلة الآن في احد أقبية الفاتيكان بروما وفي جميع الحالات ففي استطاعة الأمم المتحدة بدعم من الدول الكبرى أن تقوم بعملية البحث عن تلك الآلة لو أرادت ذلك فهي أكيد مازالت موجودة في مكان ما إما في احد كهوف الحبشة أو في حوزة الفاتيكان".

المصادر
- Top 100 World Mysteries
- Signs of Gods - Erich von Daniken
- Wikiepedia
- Boing Boing
- http://www.wnd.com/?pageId=63998
- نور الله
- Legendary Times Books

كتاب الشيطان هل تعرفة

صفحة تصور الشيطان في مخطوطة براغ كانت السبب بتسميتها بكتاب الشيطان
في عام 2007 أعادت المكتبة الوطنية في السويد كتاباً ضخماً للغاية يضم مجموعة من المخطوطات التاريخية إلى مكانها الأصلي في المكتبة الوطنية لمدينة براغ عاصمة دولة التشيك حيث تعرض هناك. يعرف هذا الكتاب بكتاب الشيطان Devil's Bible نظراً لاحتوائه على تصوير للشيطان في داخله وللأسطورة التي تحيط بكتابته ، عاد ذلك الكتاب إلى مكانه الأصلي بعد مرور 359 سنة وبعد سنوات من المفاوضات التي جرت بين دبلوماسيين من كلا البلدين، كتبت تلك المخطوطات في أوائل القرن الثالث عشر أي في حقبة العصور الوسطى وذلك في دير بنيديكتين في بودلازيس في مقاطعة بوهيميا، لا تزال تعتبر تلك المخطوطات أعجوبة العالم وأضخم عمل من نوعه في العصور الوسطى وقد أخذته القوات السويدية من قلعة براغ في عام 1648.

مخطوطة خطها "الشيطان" !
تقول الأسطورة أن تلك المخطوطة كتبت بمساعدة الشيطان والتي تعرف بـ مخطوطات جيجاس Codex Gigas (تعني بالإنجليزية Giant Book أو الكتاب الضخم).ووفقاً للأسطورة فأن الذي خطها هو راهب نقض عهد الدير عليه فحوكم وقضت العقوبة بأن يعلق جسده على الحائط وهو حي، فطلب التماساً بهدف أن لا تقع عليه تلك العقوبة القاسية بأن وعد بكتابة كتاب في ليلة واحدة فقط لتمجيد الدير للأبد يتضمن كل معارف الإنسان وعندما اقترب منتصف الليل بات متأكداً أنه لن يكون باستطاعته إتمام هذه المهمة الضخمة لوحده فأدى صلاة خاصة لم تكن موجهة إلى الله ولكن للشيطان(الذي عرف أيضاً بالملاك الساقط من السماء في المعتقد المسيحي) لكي يساعده في إنهاء الكتاب مقابل أن يبيع نفسه للشيطان ولما انتهى الكتاب أضاف ذلك الراهب صفحة فيه تصور الشيطان كعرفان منه للجميل الذي أسداه له. ولحد الآن لا يعرف أصل تلك الأسطورة ولكن الذي يشاهد حجم تلك المخطوطة يذهل بحجمها وقد يظن أنها من عمل خارق للطبيعة، والغريب أنه بالرغم من انتشار تلك الإسطورة إلا أن الكنيسة آنذاك لم تحرم تداول تلك المخطوطات بين التلامذة ، حينها كانت الكنيسة تتحكم بالأمور في أوروبا وتعاقب من يلحد أو يتعامل بالسحر حرقاً على الأعواد أو تعذيباً حتى الموت عبر محاكم التفتيش.

المخطوطات: محتواها ، حجمها ، أصلها
لاحظ حجم المخطوطة التي تعتبر أعجوبة العالم في العصور الوسطىتتألف المخطوطة من خمسة أقسام نصية طويلة من بينها الكتاب المقدس Bible بعهديه القديم والجديد، تبدأ المخطوطات بالعهد القديم يتبعها عملين تاريخيين لـ فلافيوس جوزيفوس الذي عاش في القرن الأول الميلادي يتكلم فيها عن الحرب اليهودية وبعض القصص القديمة، يتبعه الموسوعة الأكثر شعبية في العصور الوسطى وهي من عمل إيزيدور الذي عاش في القرن السادس في إسبانيا. ويتبع ذلك مجموعة من الأعمال الطبية وبعدها العهد الجديد من الكتاب المقدس، وآخر الأعمال يتضمن سرد تاريخي لمقاطعة بوهيميا كتبه كوسماس من براغ (من 1045 حتى 1125 ميلادية) وهو أول تأريخ لـ بوهيميا. كما يوجد نصوص قصيرة في المخطوطة منها عمل عن الغفران ويقع قبل صفحة تصور مدينة السماوات Heavenly City ، والعمل الآخر يقع بعد صفحة تصور الشيطان وتتحدث عن أساليب مكافحة المس الشيطاني أو طرد الأرواح الشريرة ، أما آخر عمل قصير فهو لائحة بأسماء القديسين وبتواريخ الاحتفال بذكراهم من قبل السكان المحليين في بوهيميا (دولة التشيك حالياً).ويوجد أيضاً عمل مفقود تم إقتطاعه من الكتاب الضخم وعملاً يتناول دور القديس بنديكت وهو بمثابة كتاب إرشادي عن الحياة في الدير كتب في القرن السادس. يعتبر الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد في تلك المخطوطة الجزء الأهم بالنسبة للإيمان المسيحي أما النصوص الأخرى الإضافية فقد اختيرت بعناية لأنها تضم معلومات عن التاريخ اليهودي (أعمال جوزيفوس)والمعرفة الشاملة (أعمال إيزيدور)، والطب والتاريخ المحلي (أعمال كوسماس).والمخطوطة تتألف من 310 ورقة من النوع الفاخر ، ربما كانت مصنوعة من جلد العجل، يبلغ عرض الاوراق 49 سنتمتر وطولها 89 سنتمتر.

لحد الآن لا يعرف أصل تلك المخطوطة ولكن ملحوظة مكتوبة توضح أنها وضعت من رهبان بودلازيس وهم اصحاب دير في بلدة سيدليك في عام 1295 وثم نقلت إلى دير بريفنوف بالقرب من مدينهة براغ.جميع تلك الأديرة كانت موجودة في بوهيميا.لكن من المؤكد أن تلك المخطوطة ظهرت في مكان ما من بوهيميا وربما في دير صغير وغير هام.

تصوير الشيطان و مدينة السماوات
صورة في المخطوطة تصور مدينة السماواتفي الصفحة 289 من المخطوطة نرى صورة تمثل مدينة في السماوات وهي ممثلة بطبقات وكل طبقة فيها أبنية والعديد من الأبراج (تشبه أبراج الكنائس)وخلف الجدران الحمراء يظهر أيضاً المزيد من الأبراج . وهذه المدينة خالية الناس وترمز للأمل والخلاص على عكس تصوير الشيطان. صورة الشيطان هي الصورة الأكثر شهرة في المخطوطة وتقع في الصفحة 290 وتمتد على كاملها، وهي سبب تسمية الكتاب بكتاب الشيطان Devil's Bible ، يظهر الشيطان في تلك الصفحة وهو محاط ببرجين طويلين على غرار صورة مدينة السماوانت ولكن مع خلفية فارغة ، وتظهر الشيطان بمخالب في يديه ورجليه وبأربع أصابع في كل يد وكل قدم.ويلبس فرواً يغطي أسفل جسده، والفرو له صلة عادة بمظهر ملوكي وهذا يعتبر تأكيداً على دور الشيطان كأمير للظلام. غاية ذلك البورتريه تذكير المشاهد بالخطيئة والشر حيث وضعت الصورتان على نفس الورقة ولكن في صفحتين متقابلتين عن عمد بهدف إظهار التباين الشاسع بين منافع الحياة الخيرة وسلبيات الحياة الشريرة. وهاتين الصورتين هما الوحيدتان اللتان تمتدان على كامل الصفحة في المخطوطة.

تنويه هام للأخوة معتنقي الدين المسيحي
لا يجب أن يفهم من المقال المذكور أن تسمية "كتاب الشيطان" تدل على الكتاب المقدس بأية طريقة كانت أو أنه يسيئ لأي رموز دينية مسيحية، لم تشتهر تلك المخطوطات باسم "كتاب الشيطان" إلا بسبب وجود رسم يصور الشيطان فيها وليس لأي سبب آخر فهو مخطوطات قيمة تحوي العديد من المعارف ذلك الوقت الذي عرف بعصور الظلام في أوروبا، وموقعي لا يتناول أية مواضيع أو نقاشات دينية وسبب طرح هذا المقال هو الأسطورة التي تدور حول تلك المخطوطات وللعلم فأن هذا المقال صنف في باب "أساطير وخرافات"، والمصادر التي اعتمدت عليها موثقة من الكتبة الوطنية السويدية ورابط المصدر منشور في الأسف وهي من كتابات المسيحيين أنفسهم. وللأسف تلقيت تعليقاً متشنجاً يرد على هذا المقال ويحرض على الكراهية والعنصرية ضد رموز دينية إسلامية ولم يحوي أية موضوعية في طرحه. فنحن أخوة في حب الله الواحد سواء كنا مسلمين أو مسيحيين أو يهوداً. والمقال لا يتعدى كونه بحثاً تاريخياً يحكي عن أسطورة.

المصادر
- National Library of Sweden
- Wikipedia- The World's Best Ever

اسطوره اطلنتس وكل ما قيل عنها بالصور

أطلنتس


أطلانطس (باليونانية ، ἀτλαντὶς νῆσος ، "جزيرة اطلس")، أو أطلانتس أو أتلانتس ، قارة افتراضية أسطورية لم يثبت وجودها حتى الآن بدليل قاطع ، ذكرها أفلاطون في محاورتين مسجلتين له، طيمايوس[1] و كريتياس وتحكي عن ما حدثه جده طولون عن رحلته إلى مصر ولقاءه مع الكهنة هناك وحديثهم عن القارة الأطلسية التي حكمت العالم. ألهبت خيال الكثيرين من الكتاب ومنتجي الأفلام لانتاج عدد ضخم من منتجات الخيال العلمي التي تدور حول هذا الموضوع .


إحتمال وجود حقيقي لاطلنتس خلفت مناقشات نشطة طوال العصور القديمة الكلاسيكية ، ولكنها كانت ترفض في العادة.


قصة أطلانطس الاسطورية

يصفها أفلاطون كجزيرة تقع ما وراء أعمدة هرقل ، كانت قوة بحرية حققة إنتصارات على اجزاء كثيرة من أوروبا الغربية وافريقيا سنة 9000 ق.م. هي قارة مفقودة ولدت بعد الحضارة الفرعونية يعتقد انها غرقت في يوم 11 من كانون الاول عام 1820 قبل الميلاد تحدث عنها افلاطون يقل انها كانت على اتصال مع الحضارة الفرعونية لذلك يوجد على بعد المعابد المصرية القديمة بضع كلمات بطريقة غريبة في الكتابة وايضا يوجد رسم علية طائرة نفاثة ويركبها اثنين رجل فرعونى يقال انه رمسيس الثانى ورجل يلبس لبس غريب ويقال انه من الاطلسيين ويوجد فيلم اسمة اطلنتس اقتبسو فيه شكل الطائرة الموجودة في المعبدو امتازت هذه الحضارة بامتلاكها لتقنيات عالية في التحكم بالطاقة و امتلاكها ايضا قنابل نووية و التي بسببها دمرت الحضارة بعد الحرب بينها و بين حضارة راما التي كانت تقع في جنوب شرق اسيا بالقرب من بحر اليابان.

ثم :

(( قال أحد العلماء إنه ربما يكون قد اكتشف بقايا مدينة اطلانطس المفقودة. حيث كشفت صور الأقمار الصناعية التي تم التقاطها لجنوب اسبانيا عن إن الأرض هناك تطابق الوصف الذي كتبه أفلاطون في مدينته الفاضلة.


ويعتقد دكتور راينر كويهن من جامعة اوبرتال الالمانية أن "جزيرة" اطلانطس تشير إلى جزء من الساحل في جنوب اسبانيا تعرض للدمار نتيجة للفيضانات بين عامي 800 و500 قبل الميلاد.


وتبين الصور للمنطقة الملحية المعروفة باسم ماريزما دو هينوخس بالقرب من مدينة كاديز بنائين مستطيلين في الطين وأجزاء من حلقات ربما كانت تحيط بهما في السابق.


وقال دكتور راينر: "كتب أفلاطون عن جزيرة تحيط بها أبنية دائرية، بعضها من الطين والبعض الأخر من الماء. وما تظهره الصور هو نفس ما وصفه أفلاطون".


ويعتقد دكتور راينر إن الأبنية المستطيلة ربما تكون بقايا المعبد "الفضي" المخصص لاله البحر بوسيدون والمعبد "الذهبي" المخصص لبوسيدون وكيليتو كما جاء في كتاب أفلاطون.


يقول دكتور راينر إن هناك تفسيرين لكبر حجم الجزيرة والحلقات المحيطة بها عما جاء في كتاب افلاطون.

الاحتمال الأول هو تقليل افلاطون لحجم اطلانطس والثاني هو ان وحدة القياس التي كانت مستخدمة زمن افلاطون كان أكبر 20% من المقاييس الحالية.


وإذا كان الاحتمال الثاني هو الصحيح، فإن أحد المستطيلين الموجودين في "الجزيرة" يطابق تمام المقاييس التي ذكرها افلاطون لمعبد بوسيدون.

وكان أول من انتبه لهذه الصور هو فيرنر فيكبولت، وهو يعمل كمحاضر وأحد المهتمين باطلانطس، وقام بدراسة صور لكل البحر المتوسط بحثا عن أي علامة على المدينة التي وصفها افلاطون. رسم مبني على وصف أفلاطون لأطلانطيس

وقال فيكبولت: "هذا هو المكان الوحيد الذي ينطبق عليه وصف افلاطون".

وأضاف فيكبولت إنه ربما خلط الاغريق بين معنى كلمة مصرية تشير إلى الشاطئ وأخرى تعني الجزيرة خلال نقل قصة اطلانطس.
ويقول توني ولكنسون وهو خبير في الاستشعار عن بعد في جامعة ادنبره الاسكتلندية إن من الممكن أن يحدث خطأ في تفسير الصور الملتقطة باستخدام الأقمار الصناعية.



وأضاف: "نحن نستخدم التصوير بالأقمار الصناعية للتعرف على الاثار على الأرض ثم التأكد منها في الموقع نفسه. ومن ثم نقوم بتفسير ما نراه. ونحن في حاجة إلى توقيت زمني مقرب، وإلا فإنك تتعامل مع تراكيب. لكن الصور مثيرة للاهتمام".

وقد استحوذت اطلانطس على خيال الفلاسفة والمفكرين على مر الزمن. ويأتي أول ذكر لها في كتابات افلاطون.

وقام الكثيرون بالمغامرات من أجل البحث عن المدينة التي تتمتع بجمال طبيعي وثروة كبيرة.


وربطت إحدى النظريات الحديثة بين اطلانطس وإحدى المناطق الواقعة في مضيق جبل طارق وغرقت في البحر منذ 11 ألف عام.


ويقول دكتور راينر إن السهل الذي ذكره لقرطون ربما يكون السهل الممتد من الساحل الجنوبي لاسبانيا إلى الشمال حتى يصل إلى مدينة اشبيلية. أما الجبال العالية فربما تكون سييرا مورينا وسييرا نيفادا.


ويضيف: "ذكر افلاطون إن اطلانطس كانت بالنحاس. يوجد نحاس في المناجم التي تقع في جبال سييرا مورينا".

ولاحظ دكتور راينر إن الحرب بين اطلانطس والدول التي تقع غرب البحر المتوسط تتشابه مع الهجمات على مصر وقبرص والتي وقعت خلال القرن 12 قبل الميلاد من قبل من أطلق عليهم قراصنة البحر.

ولذلك فهو يعتقد إن سكان اطلانطس وقراصنة البحر هم نفس الأشخاص.


ويعني هذا إن المدينة كانت موجودة خلال العصر الحديدي أو العصر البرونزي.


ويقول دكتور راينر إنه يأمل في أن يجذب انتباه علماء الأثار من أجل التنقيب في الموقع. ولكن هذا الأمر يواجه بعض الصعوبة حيث إنه يقع داخل منتزه دونا الطبيعي)) ((من BBC Arabic))

اكتشاف طروادة

لم يهتم أحد بمحاورتي أفلاطون عن هذه القارة ووصفها باعتبارها أسطورة من أساطير الإغريق خصوصًا أنه تحدث عن بوسيدون إله البحر لدى الإغريق الذي امتلك جزر القارة لنفسه ، لكنهم فوجؤوا باكتشاف مدينة طروادة الأسطورية التي جسد أحداث الحرب التي دارت فيها الشاعر اليوناني القديم هوميروس في ملحمتيه الإلياذة والأوديسا، مما أحيا امال البعض في البحث و العثور عن أطلانطس.

موقعها

جزيرة سانتوريني الاقرب إلى مواصفات أفلاطون





من الناحية التاريخية فإن معظم المواقع المقترحة هى بالقرب من جزر البحر الأبيض المتوسط مثل سردينيا ، كريت وسانتوريني ، صقلية ، قبرص ، ومالطة. و مناطق اخرى كالمحيط الاطلسي، اسمه يرتبط ارتباطا وثيقا.

خرافة وحش بحيرة نيس "عالمية"

قصته قصة هذا الوحش

بدأت خرافة هذا الوحش لما تحدث الرومان عن نقوش وجودها في اسكتلندا وكانت النقوش تتكلم عن وحش في البحيرة , طبعاً هذي البداية الحقيقية , لكن مو البداية الفعلية واللي كانت السبب في انتشار القصة في العصر الحديث

في عام 565 يقولك هذا قس شاف الوحش وان الوحش كان يحاول الهجوم على شخص كان يسبح في البحيرة ولما القس بدأ بالدعاء ابتعد هذا الوحش ,, ومن ذاك التاريخ والقيل والقال مستمرة حتى يومنا هذا

واحدث رؤية للوحش المزعوم في العصر الحديث هي بتاريخ 1933 لما شاف شخص وزوجته وحش يغطس ويطفو في البحيرة , ومن ذاك اليوم والخرافة أصبحت قضية إعلامية وضخمة

وبعد العشرات من الشهادات برؤية هذا الوحش وخصوصاً بعد تقدم قساوسة وأطباء ومحامين ومهندسين وشخصيات مثقفة .. حتى أن أحد الفائزين بجائزة نوبل شهد برؤية هذا الوحش

بعد ما سبق أرسلت الحكومة عشرات الغواصين ومسحوا البحيرة بشكل مكثف ولكنهم ما وجدوا شيء وما زال الغواصين حتى اليوم يغوصون بانتظام وبشكل دوري بحثاً عن الوحش .. وبعد ضغط من الشعب والعالم نشرت الحكومة عشرات الكاميرات لمراقبة البحيرة 24 ساعة ,, ووصلتها بالانترنت وأصبح أي شخص يبي يراقب يراقب ,, ولكن لا شيء ثابت لحد الآن

والشائعة كبيرة جداً لدرجة ان الحكومات العالمية مثل أمريكا تطوعت للمساعدة وأرسلت غواصات ومعدات لكن لا نتيجة لحد الآن

وأرجح المقولات هي مقولة أحد العلماء بان هالوحش هو احد سلالات الدينصورات المائية المتبقية

اللي يبي يتفرج على صور عن هالوحش ويشوف الكاميرات الحية المثبتة في كل أنحاء البحيرة يدخل على هالروابط :
الصورة الأولى وهي صورة تخيلية لشكل الوحش : http://www.irtc.org/ftp/pub/stills/1...-30/declnm.jpg
صورة يعتقد انها حقيقية للوحش والتقطت في عام 1934 : http://upload.wikimedia.org/wikipedi...essmonster.jpg
البث الحي : http://www.lochness.co.uk/livecam/

هذي الخرافة اعتقد انها أقوى خرافة أو أسطورة قد تكاد تكون حقيقة لكثرة الشهادات والتوثيقات من أناس ثقات ومثقفين ومصداقيتهم عالية


~¤¦¦§¦¦¤~ الختام ~¤¦¦§¦¦¤~

أنا ذكرت 4 خرافات فقط , وفيه خرافات كثيرة ولا حصر لها ويصعب حصرها في موضوع واحد , لذلك كل واحد منكم يعطينا اللي عنده من خرافات محلية سمع بها من أهله أو من أي مكان إذا استطاع أو إذا رغب , وأيضاً أغرب الخرافات العالمية اللي سمعها , حتى يكون الموضوع ثري بالمعلومات الممتعة

جميع الحقوق محفوظة لهارب إليها – ساحة الإقلاع , وتكفون يكفي سرقة مواضيع << أيه هين

حكاية اوة خر افة صورة القلب "عالمية"

هذي هي أشهر خرافة عالمية .. والأكثر انتشاراً واستعمالاً في العالم رغم انه ما لها مصدر

وهي صورة القلب الخرافية

وهي هذي

<< شكل القلب المعروف

صراحة أنا عجزت اعرف مصدر هالخرافة العالمية المشتركة

لكني اعتقد ان مصدرها هو اعتقاد شعب الرومان القديم بآلهة الحب

وهذي صورة له



اعتقد ان الناس من القدم رسخت في بالهم الصورة هذي للقلب

الآن رغم معرفتنا بأن هذا مو شكل القلب بالتأكيد لكن تخيل كم من مئات السنين اعتقد العموم بأن هذا هو شكل القلب المعروف

وهذي تندرج تحت نقطة أسباب دينية


الخرافة والأسطورة الثانية : الجاثوم "محلية"

ملاحظة : هالخرافة قد تسبب صدمة كبيرة لعدد كبير من الشباب والشابات

الحين لو اسأل أي واحد فيكم وأقول وش الجاثوم بيقول لي انه جني يبرك على صدر الإنسان وقت النوم فترة بسيط ويروح ,, وخلال هالفترة يحس البني آدم بالشلل وعدم القدرة على الحركة وصعوبة التنفس

طيب ,, هذا رأي الأغلبية إن لم يكن الجميع ,, وهذا معتقد ثابت عند الأغلبية

لكن الواقع أمر مختلف وهو :

حقيقة الجاثوم : أنا اقدر اكتب لكم كلام علمي مو مفهوم ولا له طعم ولا لون ,, لكني ابحاول أفسر النقطة ببساطة وبأسلوب بعيد عن العلمي قدر الإمكان

اسمه الطبي والعلمي هو "شلل النوم" والفكرة هي : النوم مكون من ثلاث مراحل المرحلة الأولى تسمى "حركة العين السريعة" والمرحلة الثانية تسمى "حالة ارتخاء العضلات" والثالثة تسمى "الاستيقاظ"

شلل النوم يحصل لما تكون أنت في مرحلة حركة العين السريعة ثم تستيقظ فجأة لذلك تصبح كالنائم الصاحي , فأنت صاحي ولكن عضلاتك في مرحلة شلل مؤقت لأنك لست مهيأ للاستيقاظ , ويحدث للإنسان هلوسات كثيرة خلال هذا الفترة "اقلها ثواني وأكثرها دقائق بسيطة " بسبب ان مرحلة حركة العين السريعة هي مرحلة الأحلام لذلك تختلط عليه الأمور بين الحلم والواقع , وهي ظاهرة طبية مسجلة ومعروفة

حاولت أفسرها بأكثر طريقة ممكنة وان شاءا لله تكون وضحت

وللمعلومية لم تثبت حتى الآن حالة وفاة بسبب هذه الحالة

نقطة أخرى مهمة وهي أن 2% من الناس يتعرضون لشلل النوم مرة في الشهر على الأقل

وأنا بحثت ما وجدت أي آية أو حديث صحيح عن الجاثوم ,, يمكن أني أخطأت البحث الله أعلم

وان قلنا ان النظرية القديمة صحيحة , ألا يوجد حديث للرسول صلى الله عليه وسلم بأن من قرأ آية الكرسي قبل النوم حماه الله من الشياطين , طيب كيف يتم تفسير حدوث شلل النوم أو الجاثوم لكثير من الناس رغم قراءتهم الأدعية قبل النوم ؟

وإلصاق القضية بالجان تندرج تحت نقطة : جهل وفشل في تفسير الظواهر العلمية

الأمر الطريف تخيل انك تروح لشخص من منغوليا مثلاً وتقول له نظرية الجاثوم وان السبب هو جان يضغط على الصدر , تخيل ردة فعله ,, أكيد بتكون مثل ردة فعلك لما سمعت قصة بلد منغوليا وعن اعتقادهم بـ دودة الرمال العملاقة

الجنيات الاكثر شهرة في المغرب

الجنيات الاكثر شهرة في المغرب

يمثل الاعتقاد في الجان اساس المعتقدات السحرية في المغرب على خلفية ان الجني يكون غالبا هو الرابط الخفي بين الساحر والمسحور وربما يتميز المغاربة
عن غيرهم من باقي الشعوب العربية والاسلامية بما عرف لديهم من تشخيص بعض الكائنات الخفاء الشريرة او الحامية ومنحها صفات واسماء (كعيشة قنديشة مثلا).

ان «الجنون» (الجان، بالتعبير المغربي الدارج) اسم طابو عند المغاربة اي محرم النطق به علانية فذكر الجن بالاسم هو بمثابة مناداة عليهم قد ينتج عنها رد فعل انتقامي منها غير محدد العواقب ولذلك يتحدث المغاربة عن الجن بشكل ملتو وغير مباشر فيسمونهم «هدوك
» اي اولئك او المسلمين او سيادنا او اللي ما عندهم سمية (اي: اولئك الذين لا اسم لهم) او موالين المكان اي: اصحاب المكان الخ.

فيما يلي اقدو لكم اصدقائي اشهر اساطير الجنيات المنتشرة في المغرب...



اسطورة عيشة قنديشة سيدة المستنقعات








من اكثر شخصيات الجان شعبية لدى المغاربة انها «عيشة مولات المرجة» (سيدة المستنقعات)

ولها من الألقاب «لالة عيشة» او«عيشة السودانية» او «عيشة الكناوية» يلجأ اليها المغاربة حتى لقبها الغريب والمخيف: «قنديشة» الذي يجر النطق به لعنة غامضة.

بالنسبة الى الانثربولوجي الفنلندي (وستر مارك) الذي درس اسطورتها بعمق يتعلق الامر باستمرار لمعتقدات تعبدية قديمة، ويربط بين هذه الجنية المهابة الجانب (عشتار) الهة الحب القديمة التي كانت مقدسة لدى شعوب البحر الابيض المتوسط من القرطاجيين والفينيقيين والكنعانيين، حيث الذين كانوا يقيمون على شرفها طقوسا للدعارة المقدسة، وربما ايضا تكون «عيشة قنديشة» هي ملكة السماء عند الساميين القدامى اعتقدوا قبلنا في انها تسكن العيون والانهار والبحار والمناطق الرطبة بشكل عام.

كيف يتمثل المغاربة هذه «الجنية المائة»؟

تارة يتم تصويرها في شكل ساحرة عجوز شمطاء وحاسدة تقضي مطلق وقتها في حبك الألاعيب لتفريق الازواج

وتارة اخرى تأخذ شبها قريبا من «بغلة الروضة» (بغلة المقبرة) فتبدو مثل امرأة فاتنة الجمال تخفي خلف ملابسها نهدين متدليين وقدمين تشبهان حوافز الماعز او الجمال او البغال (بحسب المناطق المغربية).

وكل من تقوده الصدفة في اماكن تواجدها تغريه فينقاد خلفها فاقد الادراك الى حيث مخبؤها من دون ان يستطيع المقاومة وهناك تلتهمه بلا رحمة، بعد ان يضاجعها لتطفئ نار جوعها الدائم للحم ودم البشر.

والطريف في تداول الاسطورة ان تأثيرها لا ينحصر في اوساط العامة فقد كتب عالم الاجتماع المغربي الراحل (بول باسكون) في (اساطير ومعتقدات من المغرب) يحكي كيف ان استاذا اوروبيا للفلسفة في احدى الجامعات المغربية كان يهيِّئ بحثا حول «عيشة قنديشة» قد وجد نفسه مضطرا الى حرق كل ما كتبه حولها وايقاف بحثه ثم مغادرة المغرب، بعدما تعرض لحوادث عدة غامضة ومتلاحقة.



التابعة





من اناث الجن الشريرات هي الاخرى وكما يدل اسمها فإنها حسب الاسطورة «تتبع» الناس بلعنة سوء الحظ (العكس) وفي الاصل هي جنية تزحف فوق الارض الى ان تصادف امرأة تحمل رضيعا على ظهرها فتتسلق قدميها ثم ساقيها حتى تصل الى الظهر فتلتهم الصغير بوحشية.



بغلة القبور او بغلة المقبرة





«بغلة الروضة» (الروضة: المقبرة) او «بغلة القبور» او «عذابة القبور»

هي اسطورة قروية تستوطن خيال ساكني القرى المنعزلة خصوصا في اعالي الهضاب والجبال باللهجة البربرية يسمى هذا المخلوق الخرافي «تمغارت نسمدال» بمعنى «عروسة القبور» وهي في تصور العامة بغلة تخرج من المقبرة حين يجن الليل، لتبدأ ركضها المجنون الذي لن تنهيه الا مع تباشير الصباح الاولى.

وفي ظلام الليل تبدو مضيئة بفعل الشرر الهائل الذي يتطاير من عينيها وتحدث حركتها جلبة مرعبة تمزق صمت الليل الموحش فوقع حوافرها وصليل السلاسل الحديدية التي تحملها في عنقها يرعب كل من يلمحها او يصادفها في طريقه.

واذا حدث ان صادفت في تجوالها الليلي رجلا تحمله على ظهرها الى حيث مستقرها في المقبرة وهناك تحفر له قبرا لتدفنه حيا او تأكله والامر مرتبط برغبتها وشهيتها وحسب الاسطورة فإن «بغلة القبور» كانت في وقت سابق من حياتها امرأة ترملت (اصبحت ارملة) ولم تلتزم بتعاليم العرف الاجتماعي الذي يلزمها باحترام «حق الله» اي ان تلبس ثيابا بيضاء طيلة فترة العدة ولا تغادر بيت الزوجية ولا تعاشر رجلا آخر خلال ذلك.

وبسبب عدم التزامها «حق الله» انتقم منها الله فكان جزاؤها اللعنة الابدية التي حولتها الى جنية لها هيئة بغلة تنام النهار مع الموتى وتمضي الليل «تتعذب» وفي بعض المناطق كان الناس يعتقدون ان في امكان «بغلة القبور» ان تتنكر لتدخل البيوت في هيئة قريب او صديق، وتختطف احد افراد الاسرة الى مقبرتها.

خرافات وأساطير أسرت عقول البشر !! كيف ظهرت ولماذا ؟

بسم الله الرحمن الرحيم


~¤¦¦§¦¦¤~ المقدمة ~¤¦¦§¦¦¤~

أول شي : هذي النقاط اللي بنتكلم عنها في الموضوع ,, عشان تعرف ماهية الموضوع وإذا بيعجبك ولا لا :
1- راح نتكلم بشكل مبسط عن تعريفات للأسطورة والخرافة مع الأمثلة والتوضيحات
2- راح نسولف شوي عن أسباب ظهور الخرافات مع أمثلة
3- راح نذكر مجموعة بسيطة من الخرافات العالمية والمحلية ونسولف عن كل وحدة بشكل مبسط
4- يحتوي الموضوع على بعض الصور لبعض الخرافات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بعد موضوعنا الأول عن الأمراض النفسية .. وبعد ما كشفنا الإنسان أمام ذاته ,, نجي في هذا الموضوع ونكشف البني آدم أمام عقله وأمام المنطق " ناوي يدمر ثقة خلق الله في أنفسهم "


~¤¦¦§¦¦¤~ الفرق بين المصطلحين ~¤¦¦§¦¦¤~

اختلف المختلفين وتعاكست أقلام الأدباء والمؤرخين حول تعاريف المصطلحين ,, وأكثر الاختلافات كانت حول الخرافة ,, البعض قال أن الخرافة هي أحاديث أدبية وشعبية ,, والبعض قال انها أي فكرة في الماضي ثبت نفيها وعدم صحتها , والبعض قال أن الخرافة تكون في الأساس عن مخلوقات آلهية أو قدرتها عظيمة ,, "هرقل" مثلاً

باختصار وببساطة أنا ابسطها وأراها بالشكل التالي :

الخرافة : هي أي شيء كاذب على أي شيء لا أساس له "هرقل" أبن الآلهة ,"زيوس" ملك الآلهة ,"كيوبد" آلهة الحب (( جميع ما سبق اعتقادات في العصر الروماني ))
الأسطورة : هي أي شيء كاذب على شيء له أساس ولكن تم تعظيمه وتضخميه "الزير سالم","داركولا","جحا"


~¤¦¦§¦¦¤~ لماذا ظهرت ؟ ~¤¦¦§¦¦¤~

لظهور الخرافات والأساطير عدة أسباب , ومن أهمها :

أولاً : أسباب دينية : وهذا هو المسبب الأكبر لكثير من الخرافات ,, حتى أن أكثر الديانات الأخرى غير الديانات السماوية أساسها خرافات مبتدعة أصبحت ديناً وآمن بها الملايين وبناء على الخرافة الأساسية لبداية الديانة تخرج بعدها خرافات أكثر وأكثر

ثانياً : أسباب اجتماعية : هذي راح اشرحها بمثال واضح ,, كلنا نعرف الأسطورة الخليجية أو السعودية اللي هي "حمار القايلة" الخرافة هذي سبب ظهورها ان أهالينا أول ما كانوا يبون الأطفال يلعبون في الشوارع في الظهريات ويبونهم يركدون في بيوتهم ,, لذلك اخترعوا هالخرافة لتخويف الأطفال ونجحت بشكل كبير "أيام يا حمار القايلة " << متعقد منه

ثالثاً : جهل وفشل في تفسير الظواهر العلمية : وهذا واضح جداً , فلما يظهر شي غريب في مكان معين وعند الفشل في تفسيره تبدأ الأساطير والخرافات حول المسبب للظاهرة , لأن فطرة الإنسان بحاجة للفهم والمعرفة ,, فإذا ما عرف السبب الصحيح راح يخترع السبب الخاطئ ويؤمن به

رابعاً : القصص والحكايات والمبالغات : جزء كبير من أسباب انتشار الخرافات وظهورها هم المؤرخين والقصاصين ,, فظهر في رومانيا دراكولا ,, واللي كان أمير قاسي ومجرم وتحول في الروايات إلى احد أشهر شخصيات مصاصي الدماء في العالم ,, وعندنا جحا وأشعب وأبو دلامة ,, حيث ان أكثر النظريات تقول انها شخصيات موجودة لكنها مبالغ فيها ومضاف إليها ما ليس فيها

ولا ننسى العامل التجاري اللي يساعد على انتشار وبقاء الخرافة من حيث كتب الروايات والأفلام وغيرها


~¤¦¦§¦¦¤~ الخرافات ~¤¦¦§¦¦¤~

الإنسان يحب يقرأ خرافات وغباء وأخطاء غيره ,, لأن هذا يحسسه بأنه كامل وانه هو الصح ويعوض النقص الموجود فيه ,, وهذي طبيعة البشر وأحياناً تكون وسيلة غير مباشرة لمقاومة الضغوط اللي على البشر والجماعات للتحقيق والانجاز ,, وايضاً قد يقراها فقط لانها ممتعة وغريبة والكل يهوى الغرائب

في الموضوع هذا ما راح نتكلم عن خرافات كل البشر تعرف انها مصطنعة مثل خرافة باتمان وسوبرمان وسبايدرمان ,, هذي أشياء أكيد انها رموز تجارية وشعبية ومعروف انها خيالية

ما يهم هو الخرافات اللي آمنوا فيها ملايين البشر ,بعض من الخرافات ما زالوا يؤمنون بها الكثير حتى الآن والبعض آمنوا بها حتى وقت قريب

الآن لو أقولك مثلاً ان الصينيين يؤمنون بالتنين وان سكان جزيرة نيس يؤمنون بوجود وحش البحيرة وإذا قلت لك ان أهل منغوليا يؤمنون بدودة رمال عملاقة تزحف في الرمل وتأكل البشر ولو قلت لك عن صاحب القدم الكبيرة في التبت وغيرها من الخرافات

وش بتقول أنت ؟

بتقول ايه مهبل ومخرفين وما عليك منهم .. واللهم لك الحمد والحمدلله على نعمة العقل والله يحفظنا بحفظه

البني آدم مغرور .. لأننا احنا عندنا خيرنا من الخرافات القديمة والجديدة واللي إلى يومك أنا وأنت "قد" نؤمن فيها أو على الأقل أبوي وأبوك يؤمنون فيها أو كانوا يؤمنون فيها حتى وقت قريب ,, مثلاً عندنا في العصر القديم (( الغول والعنقاء والسعلية "والخل الوفي" << الأخيرة داخلة غلط )) وغيرها من المعتقدات القديمة ,, وعندنا خرافات أخرى وبطابع آخر في العصر الجديد وفي يومنا هذا

ما نبي نتعمق ونطول الموضوع , لذلك راح أذكر أربعة أمثلة فقط لخرافات و أساطير , اثنتين محلية , و اثنتين عالمية

 

blogger templates 3 columns | Make Money Online